11 Pronunciation

١١ اللفظ


إيقاع الكلام

تتميز طريقة لفظ اللغة النرويجة بإيقاع كلام معين يشار إليه أحياناً بتوقيت الشدة / التشديد يتعلق إيقاع الكلام بالتناوب بين المقاطع المشددة وغير المشددة.

بشكل عام، يمكن ملاحظة النمط التالي في الكلام المتصل : تورد المقاطع الصوتية المشددة في فواصل زمنية متساوية. تشكل الحروف ABCD تعبيراً لفظياً. تشير الصناديق المحيطة بكل كلمة إلى الفواصل الزمنية المتساوية التي يجب أن تلفظ بينها الكلمات

تخيل أنك تلفظ حروف الأبجدية، تكلم بصوت عالٍ وألفظ الحروف كما شرح سابقاً (فيما يلي، تشير الأحرف الكبيرة إلى تشديد المقاطع الصوتية)


إذا كنت على سبيل المثال تشير إلى مربعات ملونة، يمكنك لفظ :

RØD  BLÅ  GUL  GRØNN 


هنا، كل الكلمات مشددة وتلفظ على نفس إيقاع الحروف.

يمكنك أن تحاول نفس الطريقة مع الأرقام. للإشارة إلى رقم أربعة نستخدم هنا وهو مقطع صوتي منفرد لرقم أربعة :

EN  TO  TRE  FIR' 


نطبق نفس الطريقة لأسماء الأشخاص

ANN  TOR  LEIF  BRITT 


والمدن

BONN  YORK  HULL  NICE 


أو الموسيقى

POP  JAZZ  ROCK  SWING 

المقاطع الصوتية غير المشددة

عند ورود مقاطع صوتية غير مشددة في التعبير اللفظي يحافظ على نفس الإيقاع. وهذا يعني أننا سنضغط المقاطع الصوتية غير المشددة للحفاظ على الفواصل الزمنية المتساوية بين المقاطع الصوتية المشددة. كلما وردت مقاطع صوتية غير مشددة سنضطر إلى ضغط الكلام أكثر فأكثر عن طريق التحدث بسرعة أكبر. تشير الأحرف الصغيرة إلى مقاطع صوتية غير مشددة :

RØD  BLÅ  GUL  GRØNN 
RØD og  BLÅ og  GUL og  GRØNN 
RØD og så  BLÅ og så  GUL og så  GRØNN 
RØD og så en  BLÅ og så en  GUL og så en  GRØNN 
RØD og så er det  BLÅ og så er det  GUL og så er det  GRØNN 


نتيجة لذلك، تتميز اللغة النرويجية بتغيير سرعة الكلام بين الجمل. أحياناً تكون السرعة بطيئة في حال ورود بضع كلمات قليلة غير مشددة بين مقاطع صوتية مشددة، وأحياناً أخرى تكون السرعة عالية عند وورد عدة كلمات غير مشددة بين مقاطع صوتية مشددة.

فيما يلي تجد عدة أجوبة محتملة للسؤال : ماهي أنواع الموسيقى التي تحبها؟

POP  JAZZ ROCK SWING
POP og  JAZZ og  ROCK og  SWING
POP og så  JAZZ og så  ROCK og så  SWING 
POP og så litt  JAZZ og så litt  ROCK og så litt  SWING 

وحدة الإيقاع : القدم

تعتبر القدم وحدة إيقاع تبدأ بمقطع صوتي مشدد وتنتهي قبل المقطع الصوتي المشدد التالي. إذا طبقنا هذه الوحدة على الجمل الواردة أعلاه، نلاحظ أن كل قدم تستمر لمدة زمنية متساوية بغض النظر عن عدد المقاطع الصوتية الواردة في كل قدم.

يمكن أن تشير التعابير اللفظية التالية OS,NES,BØ,DAL لعدة محطات على طريق القطار، أو يمكن أن تجيب على سؤال "عدد المقاطعات في بلدك". وفي الأمثلة الأخرى يمكن أن تكون الجواب على سؤال "أين تريد أن تذهب؟"

القدم القدم القدم القدم
OS  NES  BØ  DAL 
OSlo  BERgen  HAmar  BOdø 
OSlo og  BERgen og  HAmar og  BOdø 
OSlo og så  BERgen og så  HAmar og så  BOdø 
OSlo og kanskje  BERgen og kanskje  HAmar og kanskje  BOdø 
OSlo og så kanskje  BERgen og så kanskje  HAmar og så kanskje  BOdø 


ليس من المعتاد أن تحتوي وحدة القياس "القدم" على عدد متساوٍ من المقاطع الصوتية كما ورد في الأمثلة السابقة، إلا في أبيات الشعر.

في الكلام اليومي، يتفاوت عدد المقاطع الصوتية في القدم الواحدة. يوجد مقطع صوتي واحد على الأقل في كل قدم (والذي يجب أن يكون مشدداً)، وستة إلى سبعة مقاطع صوتية على الأكثر. وهذا يعني أن القدم الواحدة تحتوي، كوسطي، على مقطع صوتي مشدد و٣-٤ مقاطع صوتية غيرة مشددة.

KEN skal til (3) OSlo og (3) BERgen (2)  
ANNa kan (3) SNAKKe (2) ENGelsk (2)  
LIKer du ikke (4) KAFFe med (3) SUKKer og (3) MELK (1)
VET du når (3) BUSSen går til (4) BØ (1)  


لاحظ أن القدم يمكن أن تبدأ في وسط الكلمة وذلك عندما لا يكون المقطع الصوتي الأول في الكلمة هو المقطع المشدد. بمعنى آخر، عندما يبدأ التشديد في مقطع صوتي غير المقطع الصوتي الأول في الكلمة الواحدة.

Stavanger   →  staVANGer 
Paris   →  paRIS 
studere   →  stuDERe 

 

PETer REISer fra sta- VANGer til OS
ANNa bor i pa RIS    
KEN og ma- RIa stu- DERer NORSK 


ما يميز المقاطع الصوتية غير المشددة هو لفظها بنبرة صوتية ساكنة (مسطحة) حيث تتركز تغييرات النبرة الصوتية في المقاطع المشددة وفي نهاية الجمل.